الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 بعض الآثار السلفية -وصفة دواء-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعبدالله الجزائري

avatar

عدد الرسائل : 208
تاريخ التسجيل : 01/05/2007

مُساهمةموضوع: بعض الآثار السلفية -وصفة دواء-   الثلاثاء يونيو 12, 2007 9:30 pm

فهذه بعض الآثار السلفية

قال الخطيب : أخبرنا أبو الحسين على بن محمد بن عبد الله المعدل قال انا أحمد بن محمد بن جعفرالجوزي قال ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبى الدنيا قال حدثني أبو صالح المروزيقال رافع بن أشرس قال كان يقال: أ ن من عقوبة الكذاب ان لا يقبل صدقه قال: وانا أقول ومن عقوبة الفاسق المبتدع ان لا تذكر محاسنه . الكفاية :1/359قال المحقق : سنده صحيح

-قال شيخ الإسلام ابوالعباس ابن تيمية رحمه الله:
وفي الكلام المأثور عن الإمام أحمد: أصول الإسلام أربعة: دالٌ، ودليل، ومبيِّن، ومُستدِلّ.
فالدالّ هو الله، والدليل هو القرآن،والمبيِّن هو الرسول صلى الله عليه وسلم؛ قال الله تعالى: {لِتُبَيِّنَ لِلنَّاْسِمَاْ نُزِّلَ إِلَيْهِمْ}، والمستدِلّ هم أولوا العلم وأولوا الألباب الذين أجمعالمسلمون على هدايتهم ودرايتهم.أهــ
[النبوات ص248 - ط أضواءالسلف]

-قال الإمام الأوزاعيّرَحمه الله :
(( اتّقُوا الله معشَر المُسلمِين، واقبلوا نُصح النَّاصحين،وعِظَة الوَاعِظين، واعلموا أن هذا العلم دين فانظروا ما تصنعون وعمن تأخذون وبمنتقتدون ومن على دينكم تأمنون؛ فإن أهل البدع كلهم مُبطلون أفّاكون آثمون لا يرعوونولا ينظرون ولا يتَّقُون....فكونوا لهم حذرين متّهمين رافضين مجانبين، فإن علماءكم الأولين ومن صلح من المتأخرين كذلك كانوا يفعلون ويأمرون. ))
[تاريخ دمشق ( 6/362 )]

قال عبد الله بن مسعود:(( ما أنت محدث قوما حديثا لا تبلغه عقولهم إلا كان لبعضهم فتنة )) رواه مسلم فيمقدمته.

قال ابن المبارك :(( من استخف بالعلماء ذهبت آخرته، ومن استخف بالأمراء ذهبت دنياه، ومن استخف بالإخوان ذهبت مروءته)). السير 8/405

قال الإمام أبو إسماعيل الهروي رحمه الله:
"عرضت على السيف خمس مرات، لا يقال لي: ارجع عن مذهبك، ولكن يقال لي: اسكت عمن خالفك، فأقول:
(لا أسكت)" اهـ

[الآداب الشرعية 1/207لابن مفلح المقدسي الحنبلي]

قال الحافظ أبا زكرياالعنبري :- رحمه الله - " عِلمُُ بلا أدبٍ كَنارٍ بلاَ حطبٍ وأدبُُ بلا علمٍ كروحٍ بلا جسمٍ " ا.هـ " أدب الإملاء والاستملاء " 1/6 .

قال ابن عيينة: ((ليس العاقل الذي يعرف الخير و الشر, إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه, و إذا رأىالشر اجتنبه)).
(الحلية ج8339)

قال الإمام مالك :
( بلغني أن النصارى كانوا إذا رأوا الصحابة رضي الله عنهم الذين فتحوا الشام يقولون: والله لهؤلاء خير من الحواريين فيما بلغنا)
تفسير القرآن العظيم (6/365)

قال الخطيب البغدادي : أخبرنا على بن محمد بن عبد الله بن بشران انا أحمد بن محمدبن جعفر الجوزي ثنا أبو بكر بن أبى الدنيا ثنا يحيى بن جعفر وهو بن أبى طالب ثناعبد الملك بن إبراهيم الجدى ثنا الصلت بن طريف قال قلت للحسن الرجل الفاجر المعلن بفجوره ذكرى له بما فيه غيبة له قال لا ولا كرامة . الكفاية قال محققه :حسن وإسناده ضعيف (أي عند الخطيب )وهو عند ابن أبي الدنيا في الصمت .

-قال الخطيب :أخبرنا القاضى أبو بكر أحمد بن الحسن الحيري ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصمثنا محمد بن إسحاق الصغاني أنا يحيى بن أبى بكير ثنا الربيع بن صبيح عن الحسن قالكان يقول ليس لأهل البدعة غيبة . الكفاية قال المحقق : حسن بمجموع طرقه .

-قال الخطيب :أخبرنا محمد بن الحسين القطان قال انا أحمد بن كامل القاضىقال حدثني أبو سعد الهروي عن أبى بكر بن خلاد قال قلت ليحيى بن سعيد القطان أماتخشى ان يكون هؤلاء الذين تركت حديثهم خصماءك عند الله تعالى قال لأن يكون هؤلاءخصمائى أحب الى من ان يكون خصمى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لم حدثت عنىحديثا ترى أنه كذب. الكفاية قال محققه : اسناده لاباس به وهو صحيح .

-قال الخطيب :أخبرنا محمد بن الحسين بن الفضل القطان انا دعلج بن أحمد المعدل انا أحمدبن على الابار ثنا عبد الرحمن بن حازم أبو محمد البلخي قال سمعت مكي بن إبراهيميقول كان شعبة يأتى عمران بن حدير يقول يا عمران تعال حتى نغتاب ساعة في الله عزوجل يذكرون مساوى أصحاب الحديث . الكفاية قال محققه : اسناده ضعيف وهو حسن لغيره .

-قال الحسن البصري -رحمهالله- :
"السنة والذي لا إله إلا هو بين الغالي والجافي ، فاصبروا عليها رحمكم الله ، فإن أهل السنة كانوا أقل الناس فيما مضى، وهم أقل الناس فيما بقي، الذين لميذهبوا مع أهل الإتراف في إترافهم ولا مع أهل البدع في بدعهم وصبروا على سنتهم حتىلقوا ربهم، فكذلك إن شاء الله كونوا. { إغاثة اللهفان 1-70} ."

-قال شيخ الإسلام - رحمه الله- :"فمن اعتصم بالكتاب والسنة كان من أولياء الله المتقين وحزبه المفلحين وجندهالغالبين, وكان السلف كمالك وغيره يقولون :السنة كسفينة نوح من ركبها نجا ,ومن تخلف عنها غرق, وقال الزهري: كان من مضى من علمائنا يقولون الاعتصام بالسنة نجاة" مجموعالفتاوى (11/623)

-قال الامام الاجري رحمهالله ( رحم الله عبدا حذر هذه الفرق وجانب البدع .
واتبع ولم يبتدع . ولزم الاثرفطلب الطريق المستقيم واستعان بمولاه الكريم )

كتاب الشريعة (1/ 315)

-بعض الابيات لشيخ الاسلام رحمه الله
أنا الفقير إلى رب البريـَّات •••• أنا المسيكين فى مجموع حالاتي
أنا الظلوملنفسى وهي ظالمتي •••• والخير إن يأتنا من عنده ياتي
لا أستطيع لنفسى جلب منفعة •••• ولا عن النفس لى دفع المضراتِ
وليس لي دونه مولى يدبـرني •••• ولا شفيع إذاحاطت خطيئاتي
إلا بإذن من الرحمن خالقـنا •••• إلى الشفيع كما جاء فيالآياتِ
ولست أملك شيئاً دونه أبـداً •••• ولا شريك أنا فى بعض ذراتِ
ولاظهـير له كي يستعـين به •••• كما يكون لأرباب الولايات
والفقر لي وصف ذاتٍ لازمٌأبداً •••• كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي
وهذه الحال حالُ الخلقِ أجمعهم •••• وكلهـم عنـده عبدٌ له آتي
فمن بغى مطلباً من غير خالقـهٍ •••• فهو الجهول الظلومالمشرك العاتي
والحمد لله ملء الكونِ أجمـعـهِ •••• ما كان منه وما من بعد قدياتي

-عن أبي أسامة قال رجل لسفيان الثوري رحمه الله : أشهد على الحجّاجِ ، وعلى أبي مسلم أنهما في النار ، قال : لا ؛إذا أقرّا بالتّوحيد

-قال الشاطبي –رحمه الله–: " إن فرقة النجاة وهم أهل السنة مأمورون بعداوة أهل البدع، والتشريد بهم، والتنكيل بمن انحاز إلى جهتهم بالقتل فما دونه. وقد حذَّر العلماء من مصاحبتهم ومجالستهم –حسبما تقدم– وذلك مظنة إلقاء العداوة والبغضاء" [الاعتصام 1/171].

-قال معاذ بن جبل - رضي الله عنه - :
(( عليكم بالعلم ، فإن طلبه عبادة ، و تعلمه لله حسنة ، و بذله لأهله قربة ، و تعليمه لمن لا يعلمه صدقة ، والبحث عنه جهاد ، و مذاكرته تسبيح ))

-قال أبو بكر، أنبأنا يحيى بن محمد صاعد ، أنبانا / الحسين بن الحسن المروزي ، أنبانا عبداللهبن المبارك ، أنبانا سليمان بن المغيرة ، عن حميد بن هلال ،
-قال أبو الدرداء :
إن أخوف ما أخاف إذاوقفت على الحساب أن يقال : قد علمت فماذا عملت فيما علمت ؟ .

أخلاق العلماء

-قال أرطأة بن المنذر : لأن يكون ابني فاسقاً من الفسّاق أحب الي من أن يكون صاحب هوى

[ الشرح و الابانة ] لابن بطة : (132 رقم 78 )

-قال الامام ابو عمروالاوزاعي رحمه الله : اصبر نفسك على السنة ، وقف حيث وقف القوم ، وقل بما قالوا ،وَكُفَّ عَمَا كفوا ، و اسلك سبيل سلفك الصالح؛ فإنه يسعك ما وسعهم

-قال الإمام اللالكائي رحمه الله : أخبرنا عبيد الله بن أحمد بن علي ، أخبرنا علي بنأحمد بن الجهم الكاتب ، قال : ثنا أبو سعيد علي بن الحسن القصري قال : سمعت أباالهذيل ، يقول : قال المأمون لحاجبه يوما : " انظر من بالباب من أصحاب الكلام " ،فخرج وعاد إليه فقال : بالباب أبو الهذيل العلاف وهو معتزلي ، وعبد الله بن أباضالأباضي ، وهشام بن الكلبي الرافضي فقال المأمون : " ما بقي من أعلام جهنم أحد إلاوقد حضر " *
أخرجه الإمام اللالكائي في السنة ( 1380 ) ورواه الخطيب في التاريخ ( 3/ 369 ) وذكره ابن حجر في اللسان ( 5/ 413 ) وقال : يعني أن أبا الهذيل رأسالمعتزلة وهشاما رأس الرافضة وابن أباض رأس الخوارج

-أخرج القاضي أحمد بن مروان الدينوري في المجالسة (ص/97) بسند صحيح عن ثابت بن أسلمالبناني رحمه الله أنه قال (( والله لحمل الكارات أهون من العبادة ، ولا يسمى الرجلعابدا وإن كانت فيه خصلة من كل خير ، حتى يكون فيه الصوم والصلاة ، فإنها من لحمهودمه )).

-وأخرج (ص/83 و360) بإسناد صحيح عن العلاء بن زياد قال (( لينزلأحدكم نفسه أن قد حضره الموت فاستقال ربه فأقاله فيعمل بطاعة الله عز وجل )).

-قال مقاتل بن حيان : «أصل هذه الاهواء آفة أمة محمد صلى الله عليه وسلم، انهم يذكرون النبيصلى الله عليه وسلم واهل بيته، فيتصيدون بهذا الذكر الحسن الجُهّال من الناس،فيقذفون بهم في المهالك، فما اشبههم بمن يسقي الصبر باسم العسل ومن يسقي السمالقاتل باسم الترياق فابصرهم، فانك ان لم تكن اصبحت في بحر الماء، فقد اصبحت في بحرالاهواء الذي هو اعمق غوراً، واشد اضطراباً، واكثر صواعق، وابعد مذهباً من البحروما فيه، فتلك مطيتك التي تقطع بها سفر الضلال: اتباع السنة» »الاعتصام (142/1).


-قال شيخ الإسلام ابن تيمية

فكل من أعرض عن الطريقة السلفيةالنبوية الشرعية الإلهية فإنه لابد أن يضل ويتناقض ويبقى في الجهل المركب أوالبسيط.

"درء التعارض" (5/356)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بعض الآثار السلفية -وصفة دواء-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم العلوم الأخرى :: منتدى الآداب و الأخلاق و النصائح و التوجيهات-
انتقل الى: