الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 فائدة تهمكم يادعاة الحق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعبدالله الجزائري

avatar

عدد الرسائل : 208
تاريخ التسجيل : 01/05/2007

مُساهمةموضوع: فائدة تهمكم يادعاة الحق   الأحد يونيو 10, 2007 4:39 pm

هذه فائدة عزيزة من ابن القيم عليه رحمة الله -كتبها في رسالة وجهها الى احد اخوانه-
قال رحمه الله:
قد أثنى الله سبحانه على عباده المؤمنين الذين يسألونه أن يجعلهم أئمة يهتدى بهم فقال تعالى في صفات عباده ( والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما ) قال ابن عباس يهتدى بنا في الخير وقال أبو صالح يقتدى بهدانا وقال مكحول أئمة في التقوى يقتدي بنا المتقون وقال:
مجاهد اجعلنا مؤتمين بالمتقين مقتدين بهم وأشكل هذا التفسير على من لم يعرف قدر فهم السلف وعمق علمهم وقال يجب أن تكون الآية على هذا القول من باب المقلوب على تقدير واجعل المتقين لنا أئمة ومعاذ الله أن يكون شيء مقلوبا على وجهه وهذا من تمام فهم مجاهد رحمه الله فإنه لا يكون الرجل إماما للمتقين حتى يأتم بالمتقين فنبه مجاهد على هذا الوجه الذي ينالون به هذا المطلوب وهو اقتداؤهم بالسلف المتقين من قبلهم فيجعلهم الله
ئمة للمتقين من بعدهم وهذا من أحسن الفهم في القرآن وألطفه ليس من باب القلب في شيء فمن ائتم بأهل السنة قبله ائتم به من بعده ومن معه
ووحد سبحانه لفظ ( إماما ) ولم يقل واجعلنا للمتقين أئمة فقيل الإمام في الآية جمع آم نحو صاحب وصحاب وهذا قول الأخفش وفيه بعد وليس هو من اللغة المشهورة المستعملة المعروفة حتى يفسر بها كلام الله
وقال آخرون الإمام هنا مصدر لا اسم يقال أم إماما نحو صام صياما وقام قياما أي اجعلنا ذوي إمام وهذا أضعف من الذي قبله
قال الفراء إنما قال ( إماما ) ولم يقل أئمة على نحو قوله ( إنا رسول رب العالمين ) ولم يقل رسولا وهو من الواحد المراد به الجمع لقول الشاعر
( يا عاذلاتي لا تردن ملامتي % إن العواذل ليس لي بأمير )
أي ليس لي بأمراء
هذا أحسن الأقوال غير أنه يحتاج إلى مزيد بيان وهو أن المتقين كلهم على طريق واحد ومعبودهم واحد وأتباع كتاب واحد ونبي واحد وعبيد رب واحد فدينهم واحد ونبيهم واحد وكتابهم واحد ومعبودهم واحد فكأنهم كلهم إمام واحد لمن بعدهم ليسو كالأئمة المختلفين الذين قد اختلفت طرائقهم ومذاهبهم وعقائدهم فالائتمام إنما هو بماهم عليه وهو شيء واحد وهو الإمام في الحقيقة
وقد أخبر سبحانه أن هذه الإمامة إنما تنال بالصبر واليقين فقال تعالى ( وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون )
فبالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين
فقيل بالصبر عن الدنيا
وقيل بالصبر على البلاء
وقيل بالصبر عن المناهي
والصواب أنه بالصبر عن ذلك كله بالصبر على أداء فرائض الله والصبر عن محارمه والصبر على أقداره
وجمع سبحانه بين الصبر واليقين إذ هما سعادة العبد وفقدهما يفقده سعادته فإن القلب تطرقه طوارق الشهوات المخالفة لأمر الله وطوارق الشبهات المخالفة لخبره فبالصبر يدفع الشهوات وباليقين يدفع الشبهات فإن الشهوة والشبهة مضادتان للدين من كل وجه فلا ينجو من
عذاب الله إلا من دفع شهواته بالصبر وشبهاته باليقين ولهذا أخبر سبحانه عن حبوط أعمال أهل الشهوات والشبهات فقال تعالى ( كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة وأكثر أموالا وأولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم بخلاقهم وخضتم كالذي خاضوا ) فهذا الاستمتاع بالخلاق هو استمتاعهم بنصيبهم من الشهوات ثم قال ( وخضتم كالذي خاضوا ) وهذا هو الخوض بالباطل في دين الله وهو خوض أهل الشبهات ثم قال ( أولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك هم الخاسرون ) فعلق سبحانه حبوط الأعمال والخسران باتباع الشهوات الذي هو الاستمتاع بالخلاق وباتباع الشبهات الذي هو الخوض بالباطل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو محمد السلفي

avatar

عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 01/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: فائدة تهمكم يادعاة الحق   الأحد يونيو 10, 2007 6:22 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أنس



عدد الرسائل : 54
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: فائدة تهمكم يادعاة الحق   الإثنين يونيو 11, 2007 10:42 am

جزاك الله خيرا على هذا النقل الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فائدة تهمكم يادعاة الحق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: المـنـبـر الإســلامـي-
انتقل الى: