الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو نعيم إحسان
نائب المشرف العام
نائب المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 629
Loisirs : العلوم الشرعية
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الأحد يونيو 10, 2007 1:25 am

( منقول من سحاب )

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده

وبعد:

فإن إخلاص الدين لله عز وجل شعبة من شعب الإيمان، وواجب من الواجبات.

لقول الله تعالى: (وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء) [البينة : 5].

وقوله تعالى: (من كان يريد حرث الآخرة نزد له في حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وماله في الآخرة من

نصيب) [الشورى : 20].

و قوله تعالى : (من كان يريد الحياة الدنيا و زينتها نوف إليهم أعمالهم فيها و هم لا يبخسون(15)أولئك الذين ليس

لهم في الآخرة إلا النار و حبط ما صنعوا فيها و باطل ما كانوا يعملون) [هود: 15 - 16].

وقوله تعالى : (فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا و لا يشرك بعبادة ربه أحدا) [الكهف : 110].

و لحديث أبي هريرة في صحيح مسلم : (( قال الله عز وجل : أنا أغنى الشركاء عنِ الشرك، فمن عمِل لِي عملاً

أشرك فيه معي غيري، فأنا منه بريءٌ، و هو للذي أشرك)) [أخرجه مسلم (2985)].

و لحديث جندب رضي الله عنه في الصحيحين: (( من سَمَّعَ سَمَّعَ الله به، ومن يُرائي يُرائي الله به)) [أخرجه

البخاري(6499)، و مسلم (2987)].


أنبأنا البيهقي بإسناده، أن أبا حمزة سئل عن الإخلاص، فقال : ما لا يُحب أن يَحمَده عليه إلا الله عز وجل.

و عن سهل بن عبد الله : لاَ يَعرِفُ الرياءَ إلاَّ مُخْلِصٌ، وَ لاَ النّفاقَ إلاَّ مُؤمنٌ، ولاَ الجَهْل إلاَّ عالمٌ، و لا المعْصيَةَ إلاَّ

مُطيعٌ.

و عن الربيع بن خُيْثم : كُلُّ مالا يُبتَغَى به وجه الله يضْمحِلُّ.

وعن الجنيد: لو أنَّ عبدًا أتى بافتقار آدم، وزُهد عيسى، و جهد أيُّب، و طاعةِ يَحيى، و استقامة إدريس، وَوُدِّ الخليل، و

خُلُقِ الحبيب، و كان في قليه ذرَّة لغير الله، فليس لله فيه حاجةٌ.

و عن زُبيد بن الحارث اليامي: يسُرُّني أن يكون لي في كلِّ شيئ نيّة حتى في الأكل و الشرب و النوم.

وعن سفيان: (كل شيئ هالك إلا وجهه) [القصص : 88].

قال : ما أريدَ به وجهُه.

و عن هلا بن يساف قال: قال عيسى بن مريم -صلوات الله عليه-: ‘ذا كان يومُ صوم أحدكم فليدهن لِحيته، و ليمسح

شَفَتَيْهِ، و يَخرج إلا الناس حتّضى كأنَّهُ ليس بصائم، و إذا أعطى بيمينه فليُخْفِهِ عن شمالِهِ، و إذا صلَّى أحدكم فلْيُسْدِلْ

سِتْر بابه، فإن الله تعلى يقسم الثناء كما يقسم الرِّزقَ.

و عن ذي النون المصري:
قال بعض العلماء : ما أخلص العبد لله إلا أحبَّ أن يكون في جُبٍّ لا يُعرف.

و عن بشر بن الحارث، عن الفُضيل بن عياض: لأن آكل الدُّنيا بالطَّبْلِ و المِزْمَار، أحبُّ إليَّ من أن آكلها بدين.

و عن مالك بن أنس قال : قال لي أستاذي ربيعة الرَّأي: يا مالك، مَنِ السفلةُ؟

قلتُ: من أكل بدينه.

فقال: من سَفَلةُ السَّفلَةَ؟

قال: من أصلح دنيا غيره بفساد دينه، قال: فصدّقني.

و عن ابن الأعرابي: أخْسَرُ الخاسرين من أبدى للناس صالح أعماله، و بارزَ بالقبيح من هو أقربُ إليه من حبْل

الوريد.

وعن سفيان: يا معشر القرّاء، ارفعوا رءوسكم، لا تزيدوا الخشوع على ما في القلب، فقد وضح الطريق، فاتقوا الله، و

أجملُوا في الطلب، و لا تكونوا عيالاً على المسلمين.

وعن بعض العلماء: خوِّفوا المؤمنين بالله، و المنافقينَ بالسُّلطان، و المُرائين بالنَّاس.


[مختصر شعب الإيمان للبيهقي بتصرف يسير]


قال شيخ الإسلام ابن تيمية - حمه الله - :" حُكِيَ أنَّ أبا حامدٍ الغزاليَّ بَلَغَهُ أنّ مّن أخلصَ لله أربعين يومًا تفجّرت

الحكمةُ في قلبه .قال: فأخلصتُ لله أربعين يوماً، فلم يتفجَّر شيئ ! فذكرتُ ذلك لبعض العارفين، فقال لي :

إنّك إنّما أخلصتَ للحكمةِ ولم تُخْلِصْ للهِ تعالى !!)

[درءُ تعارض العقل و النقل]

قال الشيخ السعدي رحمه الله و غفر له:

ومن أعظم ما ينافي هذا مراءاة الناس ، و العمل لأجل مدحهم و تعظيمهم، أو العمل لأجل الدنيا، فهذا يقدح في

الإخلاص و التوحيد، و اعلم أن الرياء فيه تفصيل:

فإن كان الحامل للعبد على العمل قصد مراءاة الناس و استمر على هذا القصد الفاسد:

- فعمله حابط، و هو شرك أصغر؛ و يخشى أن يتذرع به إلى الشرك الأكبر.

و إن كان الحامل على العمل إرادة وجه الله مع إرادة مراءاة الناس، و لم يقلع عن الرياء بعمله :

- فظاهر النصوص أيضاً بطلان هذا العمل.

و إن كان الحامل للعبد على العمل وجه الله وحده، و لكن عرض له الرياء في أثناء عمله، فإن دفعه و خلص إخلاصه

لله لم يظره، و إن ساكنه و اطمأن إليه نقص العمل، و حصل لصاحبه من ضعف الإيمان و الإخلاص لحسب ما قام

في قلبه من الرياء، و تقاوم العمل لله و ما خالطه من شائبة الرياء.


و الرياء آفة عظيمة، و يحتاج إلى علاج شديد، و تمرين النفس على الإخلاص و مجاهدتها في مدافعة خواطر الرياء و

الأغراض الضارة و الاستعانة بالله على دفعها؛ لعل الله يخلص إيمان العبد و يحقق توحيده.

و أما العمل لأجل الدنيا و تحصيل أغراضها ؛ فإن كانت إرادة العبد كلها لهذا المقصد و لم يكن له إرادة لوجه الله و

الدار الآخرة:

-فهذا ليس له في الآخرة من نصيب.

و هذا العمل على هذا الوصف لا يصدر من مؤمن، فإن المؤمن و لو كان ضعيف الإيمان لابد أن يريد الله و الدار

الآخرة.

و أما من عمل العمل لوجه الله و لأجل الدنيا، و المقصدان متساويان أو متقاربان:

- فهذا و إن كان مؤمنا فإنه ناقص الإيمان و التوحيد و الإخلاص، و عمله ناقص لفقده كمال الإخلاص.

و أما من عمل لله وحده و أخلص في عمله إخلاصاً تامًا و لكنه يأخذ على عمله جعلًا و معلومًا يستعين به على العمل

و الدين، كالجعالات التي تجعل على أعمال الخير، و كالمجاهد الذي يترتب على جهاده غنيمة أو رزق، و كالأوقاف

التي تجعل على المساجد و المدارس و الوظائف الدينية لمن يقوم بها:

- فهذا لا يضر أخذه في إيمان العبد و توحيده؛ لكونه لم يرد بعمله الدنيا، و إنما أراد الدين، و قصد أن يكون ما

حصل له معينًا له على قيام الدين.

و لهذا جعل الله في الأموال الشرعية؛ كالزكوات، و أموال الفيء، و غيرها جزءًا كبيرًا لمن يقوم بالوظائف الدينية و

الدنيوية النافعة، كما قد عرفت تفاصيل ذلك.

فهذا التفصيل يبين لك حكم هذه المسألة كبيرة الشأن، و يوجب لك أن تنزل الأمور منازلها؛ و الله أعلم.

[القول السديد في مقاصد التوحيد]

_________________
[img:2123]http://www.alshamsi.net/islam/sign/a17.gif[/img:2123]

عن عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال : " إنكم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤاله

كثير معطوه العمل فيه قائد للهوى ؛ وسيأتي بعدكم زمان قليل فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل

معطوه الهوى فيه قائد للعمل."

"إن هذا العلم دين ؛ فلينظر أحدكم عمن يأخذ دينه"

"من علامات أهل البدع , الوقيعة في أهل الأثر "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أنس



عدد الرسائل : 54
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الأحد يونيو 10, 2007 10:21 am

بارك الله فيك و رزقنا الله الإخلاص في القول و العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالكريم الجزائري

avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 39
Localisation : شرق العاصمة
Loisirs : طلب الحق
تاريخ التسجيل : 27/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الأحد يونيو 10, 2007 12:25 pm

ما أحوجنــا إلى الإخلاص ، بارك الله فيك أبا نعيم و أعاننا الله على أنفسنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوعبدالله الجزائري

avatar

عدد الرسائل : 208
تاريخ التسجيل : 01/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الأحد يونيو 10, 2007 4:57 pm

الله يبارك فيك  اخي العزيز -ابا نعيم- وزدنا من مقالات الاخلاص زادك الله من فضله فما احوجنا الى الاخلاص  وما اصعبه على النفوس .
اللهم ارزقنا الاخلاص في القول والعمل في السر والعلن في السراء والضراء فيما نحب وفيما نكره.آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين يارب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو نعيم إحسان
نائب المشرف العام
نائب المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 629
Loisirs : العلوم الشرعية
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الأحد يونيو 10, 2007 8:54 pm

و فيكم بارك الله

و هذا دعاء مأثور عن عمر - رضي الله عنه - ذكره ابن كثير في تفسيره " رب اجعل عملي كلَه

صالحا , و اجعله لوجهك خالصا , و لا تجعل لأحد فيه شيئا "

_________________
[img:2123]http://www.alshamsi.net/islam/sign/a17.gif[/img:2123]

عن عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال : " إنكم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤاله

كثير معطوه العمل فيه قائد للهوى ؛ وسيأتي بعدكم زمان قليل فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل

معطوه الهوى فيه قائد للعمل."

"إن هذا العلم دين ؛ فلينظر أحدكم عمن يأخذ دينه"

"من علامات أهل البدع , الوقيعة في أهل الأثر "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالكريم الجزائري

avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 39
Localisation : شرق العاصمة
Loisirs : طلب الحق
تاريخ التسجيل : 27/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الإثنين يونيو 11, 2007 11:50 am

اللهم اجعل عملنا كله صالحا ، و اجعله لوجهك خالصا ، ولا تجعل لأحد فيه شيئا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو نعيم إحسان
نائب المشرف العام
نائب المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 629
Loisirs : العلوم الشرعية
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الإثنين يونيو 11, 2007 9:28 pm

آمين

قال العلامة بن عثيمين رحمه الله و غفر له:

والرياء يبحث في مقامين :

المقام الأول : في حكمه .

فنقول : الرياء من الشرك الأصغر، قصد بعبادته غير الله،وقد يصل إلى الأكبر، وقد مثل ابن القيم

للشرك الأصغر، فقال : (مثل يسير الرياء)، وهو يدل على أن الرياء كثير قد يصل إلى الأكبر .

المقام الثاني : في حكم العبادة إذا خالطها الرياء، وهو على ثلاثة أوجه :

الأول : أن يكون الباعث على العبادة مراءاة الناس من الأصل ، كمن قام يصلي من أجل مراءاة

الناس ولم يقصد وجه الله ، فهذا شرك والعبادة باطلة .

الثاني : أن يكون مشاركا للعبادة في أثنائها، بمعنى أن يكون الحامل له في أول أمره الإخلاص

لله ثم يطرأ الرياء في أثناء العبادة .

فإن كانت العبادة لا ينبني آخرها على أولها ، فأولها صحيح بكل حال، وباطل آخرها .

مثال ذلك : رجل عنده مائة ريال قد أعدها للصدقة فتصدق بخمسين مخلصا وراءى في الخمسين

الباقية، فالأولى حكمها صحيح، والثانية باطلة.

أما إذا كانت العبادة ينبني آخرها على أولها ، فهي على حالين :

1 . أن يدافع الرياء ولا يسكن إليه، بل يعرض عنه ويكرهه ، فإنه لا يؤثر عليه شيئا، لقول النبي

صلى الله عليه وسلم : (إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به نفسها ما لم تعمل أو تتكلم) .

مثال ذلك : رجل قام يصلي ركعتين مخلصا لله، وفي الركعة الثانية أحس بالرياء فصار يدافعه،

فإن ذلك لا يضره ولا يؤثر على صلاته شيئا .

2 . أن يطمئن إلى هذا الرياء ولا يدافعه ، فحينئذ تبطل جميع العبادة ، لأن آخرها مبني على

أولها ومرتبط به .

مثال ذلك : رجل قام يصلي ركعتين مخلصا لله، وفي الركعة الثانية طرأ عليه الرياء لإحساسه

بشخص ينظر إليه ، فاطمأن لذلك ونزع إليه، فتبطل صلاته كلها لارتباط بعضها ببعض .

الثالث : ما يطرأ بعد انتهاء العبادة، فإنه لا يؤثر عليها شيئا، اللهم إلا إن يكون فيه عدوان ،

كالمن والأذى بالصدقة،فإن هذا العدوان يكون إثمه مقابلا لأجر الصدقة فيبطلها، لقوله تعالى: (يا

أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى)[البقرة:264] .

وليس من الرياء أن يفرح الإنسان بعلم الناس بعبادته، لأن هذا إنما طرأ بعد الفراغ من العبادة.

وليس من الرياء أيضا أن يفرح الإنسان بفعل الطاعة في نفسه، بل ذلك دليل على إيمانه، وقال

النبي صلى الله عليه وسلم : (من سرته حسناته وساءته سيئاته،فذلك المؤمن).

وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، فقال : (تلك عاجل بشرى المؤمن)

[القول المفيد على كتاب التوحيد]



_________________
[img:2123]http://www.alshamsi.net/islam/sign/a17.gif[/img:2123]

عن عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال : " إنكم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤاله

كثير معطوه العمل فيه قائد للهوى ؛ وسيأتي بعدكم زمان قليل فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل

معطوه الهوى فيه قائد للعمل."

"إن هذا العلم دين ؛ فلينظر أحدكم عمن يأخذ دينه"

"من علامات أهل البدع , الوقيعة في أهل الأثر "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالكريم الجزائري

avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 39
Localisation : شرق العاصمة
Loisirs : طلب الحق
تاريخ التسجيل : 27/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الأربعاء يونيو 13, 2007 11:35 am

تفصيل دقيق رحم الله العلامة ابن العثيمين و حفظك الله أبا نعيم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو نعيم إحسان
نائب المشرف العام
نائب المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 629
Loisirs : العلوم الشرعية
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -   الأربعاء يونيو 13, 2007 11:39 am

آمين و إياك

_________________
[img:2123]http://www.alshamsi.net/islam/sign/a17.gif[/img:2123]

عن عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال : " إنكم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤاله

كثير معطوه العمل فيه قائد للهوى ؛ وسيأتي بعدكم زمان قليل فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل

معطوه الهوى فيه قائد للعمل."

"إن هذا العلم دين ؛ فلينظر أحدكم عمن يأخذ دينه"

"من علامات أهل البدع , الوقيعة في أهل الأثر "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أثار سلفية و تفاصيل علمية حول الإخلاص لله - جل و علا -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم العقيدة و المنهج :: منتدى العقيدة-
انتقل الى: