الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 أسلة وأجوبة منهجية للعلامة ربيع السنة -حفظه الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود الليبي السلف



عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 21/04/2007

مُساهمةموضوع: أسلة وأجوبة منهجية للعلامة ربيع السنة -حفظه الله تعالى   السبت يونيو 09, 2007 10:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده
( س1 ) - ارجو منكم يا شيخ ان تبين لنا موقف السلف من القاعدة التي يدندن بها البعض في هذا الزمان وهي حمل الواقع في
بدعة على قاعدة (( حمل المجمل على المفصل واللاحق والسابق والناسخ والمنسوخ والنظر في تاريخ حياته )) .
ويدعي هؤلاء ان هذا قول شيخ الاسلام ؟
قال الشيخ : هذا قول باطل وحاشا شيخ الاسلام بن تيمية ان يشترط هذه الشروط وكتبه مليئة بالردود على اهل البدع والضلال
وان لم يكن في هذا الباب الا حكم احمد بن حنبل على من توقف بالقول بخلق القران هل هو مخلوق ام ليس بمخلوق حكم عليهم
بمجرد التوقف بانهم جهمية ومن اهل الضلال وايده اهل الحديث وايده على هذا الكلام الذهبي رحمه الله وهو معروف ( بتساهله
بالنسبة للسلف الصالح ) مع ذلك ايدهم في هذه القضية وابن عمر ماذا فعل في القدرية اصلهم مسلمون ... وقعوا في القدر فتبرأ
منهم.
ومواقف السلف معروفة والحمد لله من اهل البدع فاذا وقع في بدعة واضحة مثل ما فصلنا لكم هذا - بارك الله فيكم - يحكم عليه
بالضلال ولا يحتاج الى ما يقولونه واذا كان الشباب السلفي ياخذون بهذه الاصول الباطلة لما وجدت نبذا لاحد من اهل البدع .
( س2 ) - ما منهج السلف في مسالة قبول خبر الثقة ؟
قال الشيخ : منهج السلف والقران والسنةعلى قبول خبر الثقة ووجوب بناء الاحكام عليها اذا كان اثنان يشهدان على ان فلان قتل
فلان فعلى الحاكم ان يحكم بالحكم الشرعي وهوالقصاص من القاتل . وتثبت عقود النكاح بشهادة رجلين ثقتين وتثبت عقود
المعاملات والديون وغيرها بناء على شهود عدلين ثقتين او رجل وامراتان.
فهؤلاء يخربون قواعد الشريعة ويصادمون نصوص الكتاب والسنة باقوالهم الضالة المضلة.
والمعتزلة هم الذين كانوا يشترطون التعدد في الرواة اما اهل السنة فلا
( س3 ) - من هو الثقة ؟ حيث صار بعض المائعين يردد ان الثقة ليس له وجود وان اخوننا السلفيين يدورون بين الكذبين
والمتروكين والمغفلين .!؟
قال الشيخ : الذي يقول هذا من اهل البدع والضلال والاهواء ومن المحاربين لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال : ((
.. لا تزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم .. )) .
قال الامام احمد : ان لم يكن اهل الحديث فلا ادري من هم .
فاذا لم يكن اهل الحديث الان واهل السنة والمنهج السلفي هم الثقات العدول الصادقون فمن غيرهم الروافض !!؟
الخوارج !!؟
المعتزلة !!؟
الاحزاب الضالة !!؟
من هم القادينية !!؟
هؤلاء اهل ضلال , وانا اوصي الشباب السلفي ان يلتزموا بمنهج السلف ويثبتوا عليه ويتحلوا بالصدق في حال الرضا وفي حال
الغضب وعلى كل حال , قيل لحفص بن غياث الا تري اهل الحديث وما هم
فيه !!؟
قال : هم خير الناس .
وانا اعتقد ان السلفية هم خير الناس عقيدة ومنهجا وعبادة واخلاقا رغم انوف الحاقدين والطاعنين والمفترين .
( س4 ) - هل المبالغة في استخدام قاعدة التثبت من منهج الحزبيين الذين يرغبون في عدم الذب عن السنة وتعرية اهل البدع
ويريدون ان يقتلوا الكلام في الجرح والتعديل ؟
قال الشيخ : هؤلاء اهل باطل يريدون ان يبطلوا اخبار الثقات واخبار العلماء واحكامهم بمثل هذه القاعدة التي يصدق عليهم فيها
انها ( كلمة حق اريد بها باطل ) ، فهم شانهم شان الخوارج كانوا يرددون : ( لا حكم الا لله ) فيسمعهم علي رضي الله عنه فقال :
( انها كلمة حق اريد بها باطل ) .
والتثبث مطلوب , لكن التثبت من ايش من اخبار الثقات !! ؟
التثبت من اخبار الفاسقين , كما هو نص القران (( يا ايها الذين امنوا ان جاكم فاسق بنباء فتبينوا )) وفي رواية (( فتثبثوا ))
فالتثبث من اخبار الفاسقين اما العدول فالواجب قبول اخبارهم .
وقد ينسى الثقة احيانا بعض الشيء وقد يغلط لكن لا نتخذها قاعدة مطردة في كل شيء وحتى لو كتب العالم الان كتابا ينقل فيه
اقوال اهل الضلال وينتقذهم فيها يقولون لابد من التثبث فهؤلاء اهل كذب وفجور واهل حرب لاهل السنة بارك الله فيكم .
( س5 )- ما هو رايكم فيمن يقول اننا لا ناخذ جرحا من عالم متاهل لذلك في رجل حتي يبين لنا ادلته ويفسر الجرح والا فيرمى
به ، فهل هذا طريقة السلف ام يكتفون بانه اذا قال فيه احمد جهمي او مبتدع فينشرونه بين الناس ؟
قال الشيخ : اذا كان هذا الرجل مثل عدنان عرعور وامثاله فيقبل فيه الكلام بدون سؤال ، واذا كان المتكلم فيه مثل الالباني وابن
باز وممن اشتهرت عدالتهم وطار في العالم صيتهم النظيف فهؤلاء لا يقبل فيهم الكلام ولا يقبل فيهم الجرح , واذا اخطأوا في
شيء معين فاننا ندرك ان العالم مهما بلغ من الثقة والعدالة والامانة لابد ان يخطيء واذا كان الكلام في خطأ حصل منه فهذا ننظر
ونتامل ان وجدنا الامر كما قالوا قبلنا وقلنااخطا وله اجر . اما ان يرمي بالبدعة والضلال فلا نقبل من احد ابدا , اما هؤلاء الفجرة
امثال عدنان عرعور لا يقبل فيهم الكلام من العلماء العدول !!؟
يقبل فيهم ولا يبحث عن شيء ابدا واذا جرح عالم شخصا ولم يعارضه عالم مثله في هذا الشخص فالواجب قبول جرحه واذا لم
ناخذ به لا تقوم الحقوق لاتقوم حراسة الدين ولا غيره . فهؤلاء يريدون ان يضيعوا
الاسلام وقواعده واصوله الثابت في كتاب الله وسنة رسوله .
( س 6 ) - هل يلزم الرجل ان يقبل نقل الثقة وحكمه ام نقله فقط ؟
قال الشيخ : خبر الثقة الاصل فيه القبول الا اذا خالف العدول كما في الرواية الشاذة ، واما الاصل فيه القبول ولا يجوز تكذيب
المسلم ورد ما عنده من الحق . وإذا ما سلكنا هذا المنهج لابطلنا كثيرا من شرائع الاسلام .
لو جلس رجل يعلمني من الكتاب والسنة لو قال لي قال رسول الله في صحيح البخاري كذا اكذبه !؟
لا .
لما يقول لي فلان مبتدع اقول لا !؟
هذا المذهب الذي يسموه بالتثبت مذهب كاذب , التثبت الذي لا يريدالوصول للحقيقة وانما يريد رد الحق فيرد الحق ولا يتثبت
فيتخذ هذه حجة وليس ممن يتثبت ليصل الى الحق والحقيقة وانما ليرد الحق .
ولهذا نراهم يردون اخبار متواترة من علماء اجلاء تتخذ فتواهم واحكامهم واخبارهم ويردونها بهذا المعول الذي ظاهره معول
اسلامي وهو معول هدام ومعول شيطاني .
( س7 ) - هل هجر اهل البدع والتضييق عليهم وعدم مخالطتهم باطلاق كما نقل السلف ودوّن الائمة في كتبهم ؟ ام هو على
التفصيل وينظر كل شخص الى المصلحة والمفسدة وكل يرجع الى عقله مما يؤدي الى التمييع؟
قال الشيخ : لقد قال شيخ الاسلام رحمه الله ينظر الى المصلحة فيها ، والسلف ما قالوا هذا وشيخ الاسلام جزاه الله خيرا قال هذا
وهو اجتهاد منه فاذا اخذنا بقوله ، فمن هو الذي يميز المصالح من المفاسد ؟
فهل الشباب وصلوا الى هذا المستوى ؟
الشباب اذا راع المصلحة فليبدأ بمراعات مصلحة نفسه وليحافظ ما عنده من الخير ويتبع منهج السلف ولا يعرض عقيدته ومنهجه
للضياع كما حصل لكثير من الشباب الذين تلاعب بهم الاخوان المسلمون والقطبيون واهل البدع وقالوا نرعى المصالح والمفاسد ثم
كل هذه الامور تهدر ولا يوجد عندهم مراعاة المصالح والمفاسد ، وعلى راس المصالح الذي يجب مراعاتها المحافظة على الشباب
من ان يتخطفهم اهل البدع بشبهاتهم . فالشاب الناشئ عليه ان لا يخالط اهل البدع وان يحافظ على عقيدته والعالم الناصح له ان
يدعو هؤلاء وان ينصحهم وان يبين لهم الحق ويقيم عليهم الحجة ليرجعوا الى دين الله الحق ، واما الجاهل الذي قد يتعرض
للضياع فيقذفون بالشبهة عليه فيتغير قلبه ويزيغ ثم يرتمى في احضانهم وقد عرفنا هذا من كثير وكثير ممن كانوا مساكين بادئين
بالسير في الطريق السلف فاعترضهم هؤلاء بشباكهم فاجتاحوهم واجتالوهم عن منهج السلف الصالح والعاقل من اعتبر بغيره
فلناخذعبرة من هؤلاء
( س8 ) - بارك الله فيك ياشيخ اذا الواجب علينا ان نعمل بقول السلف وليس بقول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله خاصة في
زماننا هذا الذي صار فيه الجلوس لاهل البدع شعارا للعلم والله المستعان ؟
قال الشيخ : الذي يقوله السلف هو الاحوط بالتجربة ووالواقع ، والمصلحة والمفسدة اذا ادركها العالم فليستخدمها ، اما الصغير ما
يستطيع اذا ادركها العالم المحصن لا بعض العلماء قد يكون ضعيف الشخصية فتخطفه البدع كما حصل لعدد لكثير من الاكابر
خطفتهم البدع بسهولة فهناك صنفان من العلماء عالم تاكد من نفسه أن عنده قوة حجة وقوة شخصية وانه يستطيع ان يؤثر في اهل
البدع ولا يؤثرون فيه فهذا يخالطهم على اي اساس ياكل ويشرب ويضحك معهم ؟ لا .
يخالطهم للنصيحة ياتي الى مساجدهم الى مدارسهم ياتي الى اسواقهم ويعطيهم الحق ويناظرهم ان كانوا يستطيع المناظرة ويقيم
عليهم الحجة .
اما الضعيف المسكين من العلماء لا ، وكذلك الشاب الناشئ المعرض للضياع . لا و بارك الله فيكم فهذا ما يمكن ان يجمع به ما
بين ما يقوله شيخ الاسلام بن تيمية وما يقوله السلف رضي الله عنهم جميعا .
( س9 ) - رجل وقع في بدعة وفرق الصف السلفي وصبروا عليه الاخوة سنوات وهم يناصحونه فلما تكلم فيه اهل العلم وبدعوه
وامروا بهجره والتحذير منه زعم انه تاب ووقع على ورقة فيها تراجعه ولم يصلح ما افسده فهل نبقي هجره والتحذير منه حتى
يتبين لنا صدق توبته ؟
قال الشيخ : نعم . نعم . كما فعل عمر رضي الله عنه بصبيغ . صبيغ اقل من هذا شرا بمراحل، ومع ذلك ضربه عمر وسجنه ثم
ضربه وسجنه ثم ضربه وسجنه ولما قال تبت يا امير المؤمنين فان اردت قتلي فاحسن قتلتي وان تريد ان يخرج ما بي راسي
فوالله لقد خرج فامر بنفيه الى العراق وهجرانه حتى ظهرت توبته بعدسنة بعد ما تاكدوا من صحة توبته اذن عمر في رفع
الهجران عنه ومحادثته .
فهذا كما تقول الى الان مابين , والله عزوجل يقول (( الا الذين تابوا واصلحوا وبينوا )) فاما الى الان لم يظهر لنا صدق توبته
فيجب ان نحذر منه ونستمر في عقوبته حتى يظهر لنا صدق توبته .
( 12) - سمعنا من بعض الناس يقول من يتكلم في ابي الحسن فهو حدادي ؟
قال الشيخ : يعني احمد النجمي لانه هو الذي بدع ابي الحسن .
فهذا جاهل , الشيخ احمد النجمي عالم كبير والاساتذة الكبار كلهم شيوخه وله فضل وعلم وهو مفتي جنوب المملكة نيابة عن الشيخ
ابن باز رحمه الله وله منزلة علمية كبيرة , كيف يطعن فيه هذا الجاهل !
الشيخ احمد مجتهد قد يصيب وقد يخطيء فان اصاب فله اجران وان اخطاء فله اجر اما ان يبدع ويقال عنه حدادي هذا من الجهل
والسفه والتسرع .
( س13 ) - هل نحذر من هذا الرجل الذي يقول هذا الكلام ؟
قال الشيخ : ينصح حتى يتوب فان تاب والا حذر منه ؛ لان هذا فيه جرة الحدادية فعلا وهي الطعن في العلماء يعني هذا اسلوب
الحدادية انفسهم وسفاهتهم وطيشهم .

رابط الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أنس



عدد الرسائل : 54
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسلة وأجوبة منهجية للعلامة ربيع السنة -حفظه الله تعالى   الأحد يونيو 10, 2007 10:30 am

بارك الله فيك و جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسلة وأجوبة منهجية للعلامة ربيع السنة -حفظه الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم العقيدة و المنهج :: منتدى المنهج-
انتقل الى: