الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 قيـــــــام الليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم أسماء السلفية



عدد الرسائل : 86
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: قيـــــــام الليل   الخميس يونيو 07, 2007 1:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد :

السلام عليكم ورحمة الله



قيام الليل عند السلف الصالح


اعلم رحمك الله ان هذا ديدن السلف ودأبهم في قيام الليل وكما قال الشاعر
تشبهوا إن لم تكونوا مثلهم فإن التشبه بالكرام فلاح

قال رجل لابراهيم ابن ادهم رحمه الله تعالى اني لاأقدر على قيام اليل فصف لي دواءً قال : لا تعصيه بالنهار وهو يدينك بين يديه بالليل وإن وقوفك بين يديه من أعظم الشرف والعاصي لا يستحق الشرف
وقال الفضيل ابن عياض رحمه الله تعالى/:
إذا لم تقدر على صيام النهار وقيام الليل فاعلم أنك محروم مقيد كبلتك ذنوبك وخطياك .

دخل معاوية على عمر ابن خطاب في وقت الظهيرة فظن أن عمرا نائما فقال عمر : ليس ما ظننت لإن نمت بالنهار ضيعت الرعية ولأن نمت بالليل ضيعت نفسي فكيف بالنوم مع هذين الاثنين يامعاوية.

كان هرم ابن حيان يخرج في الليل ينادي بأعلى صوته ويقول:
عجبت من الجنة كيف ينام طالبها وعجبت من النار كيف ينام هاربها
قال الله تعالى ( افأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا,وهم نائمون )

وقال الفضيل ابن عياض رحمه الله تعالى :
كذب من إدعى محبة الله فإذا جنى الليل نام عن مناجاته .

قال أبوذر الغفاري رضي الله عنه : يأيها الناس إني لكم ناصح وإني عليكم شفيق
صلوا في ظلمة الليل لوحشة القبور وصوموا في الدنيا لحر يوم النشور وتصدقوا مخافة يوم العسير
http://sahab.net/forums/showthread.php?t=301956


من أجل هذا ومن أجل أن أذكر نفسي وإياكم ،جمعت بعض أقوال علمائنا في قيام الليل ،عسى الله أن ينفعني بما جمعت وإياكم ،
/
يتبع


عدل سابقا من قبل في الإثنين يونيو 11, 2007 10:33 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام عبد الله



عدد الرسائل : 19
تاريخ التسجيل : 21/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قيـــــــام الليل   الخميس يونيو 07, 2007 1:40 pm

السلام عليك اختي
جزاك الله كل خيرا بما قدمته اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أسماء السلفية



عدد الرسائل : 86
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قيـــــــام الليل   الإثنين يونيو 11, 2007 1:51 pm

وعليك السلام ورحمة الله أختي الغالية

وجزاك بمثله الله أعتذر منك فالموضوع لم أكمله بعد ،وهذا لأني لم أعلم بالرابط الجديد إلا اليوم

وللموضوع بقية إن شاء الله تعالى

أعتذر منك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أنس



عدد الرسائل : 54
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قيـــــــام الليل   الإثنين يونيو 11, 2007 5:46 pm

بارك الله فيك و جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أسماء السلفية



عدد الرسائل : 86
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قيـــــــام الليل   الإثنين يونيو 11, 2007 10:32 pm

وفيك بارك الله وجزاك بمثله الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أسماء السلفية



عدد الرسائل : 86
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قيـــــــام الليل   الإثنين يونيو 11, 2007 10:41 pm

تابع**
باب في التطوع المطلق



روى أهل السنن أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل{ :أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة :قال : الصلاة في جوف الليل}



وقال صلى الله عليه وسلم : {إن في الليل ساعة ،لا يوافقها عبد مسلم ، يسأل الله خيرا من أمر الدنيا والآخرة ، إلا أعطاه إياه }
وقال صلى الله عليه وسلم { وعليكم بقيام الليل ، فإنه دأب الصالحين قبلكم ، وهو قربة إلى ربكم ، ومكفرة للسيئات ، ومنهاة عن الإثم } رواه الحاكم .

وقد مدح الله القائمين من الليل : قال تعالى { إنهم كانوا قبل ذلك محسنين كانوا قليلا من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون }


وقال تعالى: { تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون }



والنصوص في ذلك كثيرة تدل على فضل قيام الليل، فالتطوع المطلق أفضله قيام الليل؛ لأنه أبلغ في الإسرار، وأقرب إلى الإخلاص؛ ولأنه وقت غفلة الناس، ولما فيه من إيثار الطاعة على النوم والراحة .

ويستحب التنفل بالصلاة في جميع الأوقات؛ غير أوقات النهي، وصلاة الليل أفضل من صلاة النهار، لما سبق، وأفضل صلاة الليل الصلاة في ثلث الليل بعد نصفه؛ لما في " الصحيح " مرفوعا : {أفضل الصلاة صلاة داود ،كان ينام نصف الليل ، ويقوم ثلثه ،وينام سدسه }

فكان يريح نفسه بنوم أول الليل، ثم يقوم في الوقت الذي ينادي الله فيه، فيقول : هل من سائل فأعطيه سؤله ؟ ثم ينام بقية الليل في السدس الأخير، ليأخذ راحته، حتى يستقبل صلاة الفجر بنشاط، هذا هو الأفضل، وإلا؛ فالليل كله محل القيام .

قال الإمام أحمد رحمه الله : " قيام الليل من المغرب إلى طلوع الفجر " .

وعليه؛ فالنافلة بين العشاءين من قيام الليل، لكن تأخير القيام إلى آخر الليل أفضل كما سبق، قال تعالى { إن ناشئة الليل هي أشد وطئا وأقوم قيلا } والناشئة هي القيام بعد النوم، والتهجد إنما يكون بعد النوم

فينبغي للمسلم أن يجعل له حظا من قيام الليل، يداوم عليه، وإن قل .

- وينبغي أن ينوي قيام الليل .

- فإذا استيقظ؛ استاك، وذكر الله، وقال : " لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله " ، ويقول : " الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني وإليه النشور، الحمد لله الذي رد علي روحي، وعافاني في جسدي، وأذن لي بذكره " .

- ويستحب أن يفتتح تهجده بركعتين خفيفتين؛ لحديث أبي هريرة: :{ إذا قام أحدكم من الليل ،فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين } رواه مسلم وغيره.


- ويسلم في صلاة الليل من كل ركعتين؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :{ صلاة الليل مثنى مثنى } رواه الجماعة، ومعنى : " مثنى مثنى " ؛ أي : ركعتان ركعتان، بتشهد وتسليمتين، فهي ثنائية لا رباعية .

- وينبغي إطالة القيام والركوع والسجود .

- وينبغي أن يكون تهجده في بيته؛ فقد اتفق أهل العلم على أن صلاة التطوع في البيت أفضل، وكان صلى الله عليه وسلم يصلي في بيته ،وقال عليه الصلاة والسلام : { صلوا في بيوتكم ،فإن أفضل صلاة المرء في بيته ، إلا المكتوبة } رواه مسلم ، ولأنه أقرب إلى الإخلاص .

- وصلاة النافلة قائما أفضل من الصلاة قاعدا بلا عذر، لقوله صلى الله عليه وسلم :{ من صلى قائما ،فهو أفضل ،ومن صلى قاعدا ،فله نصف أجر صلاة القائم } متفق عليه .

- وأما من صلى النافلة قاعدا لعذر؛ فأجره كأجر القائم؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : { إذا مرض العبد أو سافر ،كتب له من العمل ماكان يعمله وهو صحيح مقيم } وجواز التطوع جالسا مع القدرة على القيام مجمع عليه .

- ويختم صلاته بالوتر؛ فقد { كان النبي صلى الله عليه وسلم يجعل آخر صلاته بالليل وترا ،} وأمر بذلك في أحاديث كثيرة .

ومن فاته تهجده من الليل؛ استحب له قضاؤه قبل الظهر؛ لحديث : { من نام عن حزبه من الليل ،أو عن شيء منه ،فقرأه بين صلاة الفجر وصلاة الظهر ، كتب له ،كأنما قرأه من الليل .}




المصدر من هنا
يتبع إن شاء الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أسماء السلفية



عدد الرسائل : 86
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قيـــــــام الليل   الإثنين يونيو 11, 2007 10:59 pm

[color=red]الترغيب في العبادة والاقتصاد

[color:f0ca=red:f0ca]
- بَاب مَا يُكْرَهُ مِنْ تَرْكِ قِيَامِ اللَّيْلِ لِمَنْ كَانَ يَقُومُهُ


1152- - حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ الْحُسَيْنِ حَدَّثَنَا مُبَشِّرُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ عَنْ الْأَوْزَاعِيِّ ح وَحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مُقَاتِلٍ أَبُو الْحَسَنِ قَالَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ أَخْبَرَنَا الْأَوْزَاعِيُّ قَالَ حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ قَالَ حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا عَبْدَ اللَّهِ لَا تَكُنْ مِثْلَ فُلَانٍ كَانَ يَقُومُ اللَّيْلَ فَتَرَكَ قِيَامَ اللَّيْلِ وَقَالَ هِشَامٌ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي الْعِشْرِينَ حَدَّثَنَا الْأَوْزَاعِيُّ قَالَ حَدَّثَنِي يَحْيَى عَنْ عُمَرَ بْنِ الْحَكَمِ بْنِ ثَوْبَانَ قَالَ حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ مِثْلَهُ وَتَابَعَهُ عَمْرُو بْنُ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ الْأَوْزَاعِيِّ .



بَاب [أَلَمْ أُخْبَرْ أَنَّكَ تَقُومُ اللَّيْلَ وَتَصُومُ النَّهَارَ]


[1153- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَمْرٍو عَنْ أَبِي الْعَبَّاسِ قَالَ سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ لِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَمْ أُخْبَرْ أَنَّكَ تَقُومُ اللَّيْلَ وَتَصُومُ النَّهَارَ قُلْتُ إِنِّي أَفْعَلُ ذَلِكَ 1قَالَ فَإِنَّكَ إِذَا فَعَلْتَ ذَلِكَ هَجَمَتْ 2 عَيْنُكَ وَنَفِهَتْ 3 نَفْسُكَ وَإِنَّ لِنَفْسِكَ حَقًّا وَلِأَهْلِكَ حَقًّا فَصُمْ وَأَفْطِرْ وَقُمْ وَنَمْ .

]يقول الشيخ الراجحي حفظه الله تعالى تعليقا على هذ ا الحديث



1.وهذا بعد نصيحة النبي -صلى الله عليه وسلم- له -في الحديث السابق- بأن لا يترك قيام الليل - فكان بعد ذلك يقوم الليل ويصوم النهار، فنصحه النبي -صلى الله عليه وسلم- مرة أخرى بأن يخفف على نفسه، لا هذا ولا هذا، لا يترك الليل بالكلية ولا يشدد على نفسه.



2.أي: ضعفت أو غارت لكثرة السهر.





3.بنون ثم فاء مكسورة، أي: كلت.


المصدر من هنا

يتبع إن شاء الله تعالى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أسماء السلفية



عدد الرسائل : 86
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: تتمة**   الثلاثاء يونيو 12, 2007 5:51 pm

]الوتر آخر الليل أفضل من أوله

[/]س : السائلة ن . ح ، من البحرين تقول هل يجوز تأخير صلاتي الشفع والوتر إلى حين قيام الليل بأن أصلي صلاة الليل ثم أختمها بالشفع والوتر أو أنه يجب الإتيان بها قبل النوم؟

ج : المؤمن والمؤمنة مخيران من شاء أوتر في أول الليل ومن شاء في آخره والأفضل آخر الليل لمن تيسر له ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم :[من خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ومن طمع أن يقوم آخر الليل فليوتر آخر الليل فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل] رواه مسلم في الصحيح .

وإذا تيسر للمؤمن أو المؤمنة الإيتار والتهجد آخر الليل كان ذلك أفضل لأن ذلك وقت نزول الله ، ووقت إجابة الدعاء لما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :[ينزل ربنا إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له حتى ينفجر الفجر] وفي لفظ آخر :[يقول سبحانه هل من سائل فيعطى سؤله هل من مستغفر فيغفر له هل من تائب فيتاب عليه] وهذا الحديث العظيم متواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وهذا النزول يليق بالله لا يشابهه شيء من خلقه في جميع صفاته لا بكيف ولا بمثل كاستوائه على عرشه وكسمعه وبصره وغضبه ورضاه ونحو ذلك كلها صفات تليق بالله لا يشابه فيها خلقه سبحانه وتعالى ، هكذا قال أهل السنة والجماعة يجب إثبات صفات الله كما جاءت في الكتاب والسنة على وجه يليق به سبحانه وتعالى كما قال جل وعلا :[ليس كمثله شيء وهو السميع البصير] وقال سبحانه :[ ولم يكن له كفوا أحد]

والسنة أن يجعل المؤمن آخر وتره ركعة واحدة يقرأ فيها الفاتحة وقل هو الله أحد ثم يركع ثم يرفع ، وإن أوتر بثلاث بتشهد واحد وسلام واحد فلا بأس ،

وإن سرد خمسا فلا بأس ، ولكن الأفضل مثنى مثنى يسلم من كل اثنتين ويوتر بواحدة لقوله صلى الله عليه وسلم :[ صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى ]متفق على صحته .

فهذه السنة ، أما إن كان يخاف أن لا يقوم آخر الليل فالسنة أن يوتر أول الليل يصلي ثنتين أو أربعا أو ستا أو ثمان أو أكثر ويسلم من كل ركعتين ثم يوتر بواحدة قبل أن ينام .

من ( برنامج نور على الدرب ) ، الشريط رقم ( 63 ) .


[]
من هنــــــــا


أيها المسلم ! لا تحرم نفسك من المشاركة في قيام الليل، ولو بشيء قليل تداوم عليه؛ لتنال من ثواب القائمين المستغفرين بالأسحار، وربما يدفع بك القليل إلى الكثير، والله لا يضيع أجر المحسنين . (الشيخ الفوزان)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام عبد الله



عدد الرسائل : 19
تاريخ التسجيل : 21/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قيـــــــام الليل   الثلاثاء يونيو 12, 2007 6:44 pm

جزاك الله خيرا وبارك فيك اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أسماء السلفية



عدد الرسائل : 86
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قيـــــــام الليل   الثلاثاء يونيو 12, 2007 7:56 pm

وجزاك بمثله الله

أنت التي جزاك الله كل خير

لا تنسيني من دعائك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قيـــــــام الليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم العلوم الأخرى :: منتدى الفقه و أصوله-
انتقل الى: