الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 من ينكر الحديث الحسن مبتدع وعلى غير سبيل المؤمنين (للألباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبومحمد العيد

avatar

عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 21/04/2007

مُساهمةموضوع: من ينكر الحديث الحسن مبتدع وعلى غير سبيل المؤمنين (للألباني   الأربعاء مايو 16, 2007 2:22 pm

من ينكر الحديث الحسن مبتدع وعلى غير سبيل المؤمنين

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين،
أما بعد
إن من أعظم الضلال والفجور في هذا الزمان ما يتغنى به رجل أعجمي متعالم مغرور وهو حمزة المليباري باسم الغيرة على منهج المتقدمين من أئمة الحديث، التفريق بين منهج المتقدمين والمتأخرين في تصحيح الأحاديث وتعليلها وخلاصة هذه الفكرة إلغاء جهود الأئمة المتأخرين والتقليل من علمهم والتهوين من شأنهم وهذه بلا شك بدعة خطيرة ومع الأسف رتبوا عليها أمور أخرى وهي أنكارهم الحديث الحسن بقسميه
وقد حكم أمام أهل السنة والحديث الألباني رحمه الله تعالى على أن متبني هذا الرأي بالبدعة وإليك فتواه
السؤال لما أشرتم أن السؤال لا قيمة له من حيث التاريخ، لكن إخواننا الذين اضطربت عندهم القواعد يقولون: إن المتقدمين لم يكن عندهم حديث حسن، وإنما اخترع هذا المتأخرون فخالفوا المتقدمين بذلك، فيعتنون بأول من ابتدأ الحسن من هذه الناحية ؟
الجواب: ما الذي يترتب – بارك الله فيك، وقد أوضحته آنفا – ما الذي يترتب على معرفة من استعمل لفظة " صحيح " ؟ من أول من استعمل لفظة " مستفيض " ؟ من أول من استعمل المتواتر والمشهور ؟ لن يستطيعوا أبدا أن يقولوا: فلان أول من استعمل المتواتر، فلان أول من استعمل المستفيض، فلا أول من استعمل المشهور، بل وفلان أول من استعمل لفظة " الصحيح "، ثم ما الفائدة ؟ هب أننا عرفنا في كل هذه المصطلحات أن أول من استعمل كذا هو فلان ما الفائدة ؟ ما الثمرة ؟
قلت – بارك الله فيك – آنفا: لو فرضنا أننا عرفنا من استعمل اصطلاحا لكن بعد ذلك هجروه وتركوه، فما الفائدة ؟ الآن وأنت مبتلى بأمثال هؤلاء المبتدعين، ليس المبتدعون فقط في الفقه والعبادة، لا. المبتدعون كثيرون، والآن توجد بدع كثيرة في علم الحديث.
وقال أيضا:لهذا – بارك الله فيك – الشك في الحديث الحسن معناه الشك في علم المصطلح كله، وإذا شك في علم المصطلح شك في الفقه، لأن الفقه قائم كما ذكرت آنفا على علم الحديث، ولهذا فخطر هذا كبير، ونحن ننصحهم بأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يتبعوا سبيل المؤمنين، وألا يغتروا بعقولهم وبعلمهم، لأنه ما زال علماً ضحلا، أنا قد بلغت الرابعة والثمانين من العمر بالتاريخ الإسلامي،
وسأل أيضا: ذكرتم في المجلس السابق أن الذي ينكر الحديث الحسن مبتدع ، فهل تعنون الحسن بقسميه ، وبعبارة أخص هل الذي لا يقول بالحسن لغيره مبتدع ؟
فأجاب لا شك أن الأمر لا يخرج عما ذكرناه آنفا سواء كان الحديث حسنا لذاته أو حسنا لغيره، وأضيف إلى هذا إلى أني سأقول أيضا مثل هذا الكلام في الحديث الصحيح لذاته والصحيح لغيره، والحقيقة أن هذه المسائل لا يفهمها أو لا يهضمها جيدا إلا من مارس هذا العلم ممارسة عملية أولا، وبعيدة المدى ثانيا.
لأن من الأمر الواضح جدا أن حديثا حسنا لذاته إذا جاءنا بإسناد آخر حسن لذاته، فهو لا يظل في المرتبة الأولى عند أهل العلم، أي حسنا لذاته؛ لأن القضية أشبه ما تكون بالعمليات الحسابية: واحد وواحد يساوي اثنين، وليس واحد وواحد يساويان واحدا، فحسن لذاته مع حسن لذاته لا يساوي حسنا لذاته، وإنما يساوي صحيحا لغيره بمجموع الطريقتين الحسنين، فهذه قضية واضحة لمن يعاني هذا الأمر، ثم قد يصبح الصحيح لغيره – إذا ما لاحظنا هذا المثال- إذا تعددت طرقه، أقوى من الصحيح لذاته، فإذا قلنا صحيح لذاته، صحيح غريب لذاته، يقابله صحيح لغيره جاء من ثلاث طرق، كل طريق حسن لذاته، هذا بلا شك أقوى من صحيح غريب، وهكذا دواليك؛ ولذلك فلا يمكن الفرق في الحكم السابق، لأنه أولا يخالف ما عليه علماء المسلمين، وثانيا يخالف المنطق السليم الذي يكاد يشبه العمليات الحسابية التي لا تقبل المجادلة
المرجع: من كتاب سؤالات للشيخ محمد ناصر الدين الألباني
جمع :أبو عبد الله أحمد بن إبراهيم بن أبي العينين (ص35)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من ينكر الحديث الحسن مبتدع وعلى غير سبيل المؤمنين (للألباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم العلوم الأخرى :: منتدى الحديث-
انتقل الى: